كيف ينتقل فيروس سى ؟

كيف ينتقل فيروس سى ؟

كيف ينتقل فيروس سى ؟

مقدمه من كتاب

علاجالفيروسات الكبدية

لل

الأستاذ الدكتور / على مؤنس

 

عند الإصابة بالفيروس الكبدى (س) ، وجد أن 15% من المرضى يمكنهم التخلص من هذا الفيروس ذاتيا وذلك يعتمد على : كمية الفيروس ، نوعه ، حالة المصاب الصحية وكفاءته المناعية فى مقاومة الفيروس ، لذلك فإن الشفاء الكامل تلقائيا وبدون أى علاج قد يحدث للمرضى المصابين بالفيروس (س) بعكس ما كنا نتوقع قبل ذلك لكن فى نسبة بسيطة من المرضى .

وقد بدأت وزارة الصحة فى يونيو1993 بالكشف على الفيروس (س) فى المتبرعين بالدم ، وعلى هذا فقد بدأت بنوك الدم فى عام 1993ـ 1994 بعدم قبول دم المتبرعين من حاملى الفيروس الكبدى ( س ) .. وبناء على ذلك فقد قلت نسبة الإصابة بالفيروس ( س ) منذ ذلك الوقت ، ولكن ما زال نقل الدم عاملاً هاماً من عوامل نقل العدوى وخاصة فى أوقات الحوادث والإصابات الخطيرة .

أما العمليات الجراحية فهى مصدر آخر من المصادر الهامة لنقل العدوى نتيجة تلوث أدوات الجراحة وعدم تعقيمها بالوسيلة التى يمكن بها القضاء على الفيروس ، فقد وجد أن 49 % من الحاملين للفيروس أجريت لهم جراحات .

وتلى ذلك عيادات الأسنان التى كانت من أهم العوامل لنقل العدوى ، حيث وجد أن 66 % من المصابين بالفيروس الكبدى (س) قد ترددوا على عيادات الأسنان إما للخلع ، أو للحشو، أو للتنظيف .

ولقد كان للحقن الزجاجية المستخدمة فى الماضى دور هام فى نقل العدوى بالفيروس الكبدى ( س ) ، حيث إنها كانت تستخدم فى علاج البلهاريسيا بمادة الطرطير ، نتيجة انتقال العدوى باستعمال الحقن الزجاجية بين المرضى بالبلهاريسيا. أما عادة ختان البنات باستخدام أدوات غير معقمة وجد أنها تشكل 85 % من مجموع الإناث المصابات بالفيروس الكبدى ( س ) وأن 67 % من مجموع الذكور المصابين بالفيروس ( س ) أجريت لهم عملية طهارة بواسطة الحلاق أيضا باستعمال أدوات ملوثة غير معقمة .   وإذا كان الوشم يلعب دورا هاما بالبلاد الغربية فى نقل العدوى ، فقد تبين عدم انتشاره فى مصر فى الوقت الراهن . وقد تبين أن ثقب الأذن للفتاة أحد مصادر نقل العدوى لأنه يتم بطريقة بدائية . وقد ظهر أن 72% من مجموع الإناث المصابات بالفيروس الكبدى (س) هن مما تم ثقب الأذن لهن عن طريق الأم أو الجدة أو إحدى القريبات .

ويعد مرض الالتهاب الكبدى من الأمراض الموصومة اجتماعيا ، حيث يتوهم البعض أن المرض يمكن أن ينتقل لأى شخص بمجرد المخالطة العادية أو حتى المصافحة ؛ ولذلك يتجنب البعض لقاء المريض خاصة أصدقاءه .

وقد توجد العدوى بين أفراد الأسرة وذلك باستعمال فرشاة الأسنان أو أمواس الحلاقة ، أما الغذاء والملاعق والأكواب والنوم فى سرير واحد لا ينقل العدوى بين أفراد الأسرة .

وإذا كان المرض له تأثير نفسى على أفراد الأسرة ، فأيضا له تأثير قوى من الناحية الاقتصادية ، حيث يحتاج المريض إلى تكاليف مالية عالية ، كما يستنزف المرض كل موارد الأسرة بالإضافة إلى قلة الدخل نتيجة توقف المريض عن العمل .

أما العلاقة الجنسية بين الأزواج ، فاحتمال نقل العدوى ضئيل ولا يزيد عن 3 % وتحت ظروف خاصة .

أما عن نقل العدوى من الأم الحامل للفيروس للطفل ، فإن الاحتمال فى مصر 4%  وذلك اعتماداً على وجود الأجسام المضادة للفيروس بالدم عند الأطفال مع ملاحظة أن الأطفال يوجد عندهم الأجسام المضادة للفيروس بعد الولادة ولمدة 6ـ 12 شهر ( كما لوحظ وجود الفيروس فى عدد من الأطفال أمكنهم التخلص منه فى خلال 18 شهرًا ) ؛ لذلك إذا أردنا أن نعرف انتقال العدوى من الأم الحامل للفيروس إلى الأطفال ، فلابد وأن يكون ذلك بعد 18 شهرًا من الولادة بوجود الأجسام المضادة ونشاط الفيروس وزيادة نسبة الإنزيمات الكبدية .

وقد وجد أن لبن الأم يوجد به الفيروس ( س ) بدرجة ضئيلة جدا لا تسمح بنقل العدوى ؛ لذلك لا تمنع الأمهات من رضاعة أطفالهن .

وقد تنتقل العدوى بين الأطفال عن طريق العض العميق ولكن ذلك ليس من العوامل التى تؤدى إلى عزلهم بل لابد وأن تكون حياتهم حياة طبيعية جدا من الناحية الاجتماعية، والرياضية ، والغذائية .

وقد لوحظ أن الولادة الطبيعية أكثر أمانا من الولادة القيصرية فى احتمال نقل العدوى من الأم للطفل ، كما لوحظ أن الرضاعة الطبيعية ليست وسيلة لنقل العدوى ، أما الرضاعة ما بعد سن العامين من المحتمل أن تصبح وسيلة لنقل العدوى من الأم الحاملة للفيروس إلى الطفل وذلك لوجود أسنان للطفل ممكن أن تسبب جروح للأم.

 

وتوجد فصائل متعددة للفيروس الكبدى ( س ) أخطرها هى الفصيلة الأولى، وخطورتها فى شدة المرض وسرعة مضاعفاته وعدم استجابته للعلاج ، أما فى مصر فأكثر الفصائل انتشاراً هى الفصيلة الرابعة فى 80 % من الحالات وأنه يوجد فصائل أخرى مثل الفصيلة الأولى ، ولعل أحسن الفصائل للفيروس ( س ) هوالفصيلة الثانية والثالثة وذلك لقلة خطورتها وبطء مضاعفاتها ، ونجاح استجاباتها للعلاج وهى تنتشر فى البلاد الأجنبية .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: