كنت عاوزة اعرف لما بنعمل تحليل هرمونات النتيجة بتكون مكتوب فيها فترات عاوزة شرح للفترات دي بعد اذنكم -follicular phase -1st 2nd 3rd trimester -ovulatory phase -luteal phase -post menopausal -contraceptives

الجــــــــــــــــــــواب:-

 

————————–

 

 

 

dr.Ayman Hassan

 

لدور الأول : ( Follicular Phase):

 

ويبدأ في الايام من 1 – 14 من الدورة ، ويكون كمستوى هرمون الاستروجين في بدايتها منخفضآ مما يؤثر سلبياً(Negative Feed Back) على كل من (Hypothalamus) والغدة النخامية وبالتالي يؤدي إلى زيادة إفراز هرموني(LH) و(FSH)، ويكون هرمون البروجيستيرون أثناء هذه المرحلة منخفضاً، وبنهاية هذه المرحلة يرتفع مستوى الاستروجين مؤدياً إلى تأثير إيجابي ( Positive Feed Back) على كل من الهايبوثلامس(Hypothalamus) والغدة النخامية مما يسبب زيادة مستوى الهرمونات المنشطة للغدد التناسلية(Gonadotrophins) وفي هذا الدور تبدأ البويضة بالتكون حتى تصل إلى مرحلة النضج ويتقشر غشاء الرحم المتكون من الدورة السابقة ويحل محله غشاء جديد يكون مستعداً لتسلم البويضة المخصبة.

 

الدور الثاني: مرحلة التبويض(Ovulatory Phase):

 

يستغرق حوالي 48ساعة ( 14 -15) في منتصف الدورة فيكون مستوى الاستروجين و(LH) و(FSH) مرتفعاً وتخرج البويضة من المبيض حيث تمر خلال قناة فالوب وهي مستعدة للقاء الخلية الذكرية الجنسية(النطفة) وهذه هي فترة الإخصاب في الدورة الشهرية حيث يمكن أن يتم فيها الحمل إن حدث الجماع الجنسي فيها.

 

الدور الثالث:

 

يتميز بارتفاع مستوى البروجيستيرون والاستروجين مع الانخفاض التدريجي لهرمونات (LH)و(FSH) ويمتد من الأيام 23- 28 ، وهو وقت التنكس عند عدم حدوث الحمل حيث يستعد غشاء الرحم للتقشر والسقوط من جديد.

يقع في الأيام ما بين 15 و 23 وهو دور فعالية الجسم الأصفر(Corpus Iuteum) الذي يجعل غشاء الرحم يمسك بالبويضة الملقحة عند وصولها.

ت

الدور الرابع:(Luteal Phase):

 

هورمون TSH هو الهرمون المنبه للغدة الدرقية والتى تفرزه الغدة المايسترو واذا حدث اختلال فى هذا الهرمون سيؤدىبالتبعية فى حدوث خلل فى نشاط الغدة الدرقية و التى بدورها تؤثر على التبويض

 

هرمون البروجيستيرون

يفرز هذا الهرمون أثناء النصف الثانى من الدورة الشهرية و ذلك أثناء اكتمال

نضج البويضات…حيث يفرز بشكل سليم من البويضة الناضجة…ويستمر افرازة من الجسم الأصفر….وهو مهم فى تحضير الرحم و زيادة سمك بطانته و تهيئته لعملية زرع البويضات….ويحافظ هذا الهرمون أيضا على الحمل لحين تكون المشيمة…و لذلك يتم تناوله فى صورة أقراص أو تحاميل أو حقن فى بداية الحمل للحفاظ عليه و تثبيته….

و خروج هذا الهرمون بشكل سليم ووصول مستواه للحد الطبيعى يعنى حدوث تبويض جيد و خروج بويضة ناضجة صالحة للإخصاب….أما نقص مستواه فتعنى عدم حدوث تبويض …أو خروج بويضة غير ناضجة و غير صالحة للإخصاب…

مما سبق ..يتضح لنا أهمية هذا الهرمون فى فحوصات تأخر الحمل….حيث أنه هو الفيصل فى الحكم على حدوث تبويض و للحكم أيضا على جودة البويضة و صلاحيتها….

يقاس فى اليوم ال 21 من الدورة للسيدة التى يكون طول دورتها 28 يوم…. أو قبل ميعاد الدورة القادمة ب 7 أيام.

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: